العودة   قطرات أدبية > الأقـــســــام الأدبــيـــة > دواويـــن الأعضـــاء > ديــــوان تـمـتـمـات الـسـراب
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ديــــوان تـمـتـمـات الـسـراب ديوان خاص بالكاتب " عبدالرحمن منصور "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06-02-21, 04:15 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 عبدالرحمن منصور  
اللقب:
الــوجــــيه
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 21-10-09
العضوية: 2
المواضيع: 154
المشاركات: 1558
المجموع: 1,712
بمعدل : 0.39 يوميا
آخر زيارة : 24-09-21
الجنس :  ذكر
الدولة : السعودية
نقاط التقييم: 19344
قوة التقييم: عبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond repute


كاتب الشهر فبراير 2012 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 2,440
وحصلتُ على 1,114 إعجاب في 436 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن منصور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : ديــــوان تـمـتـمـات الـسـراب
افتراضي نبضة الوداع الأخيرة






نبضة الوداع الأخيرة

وترجل ذلك القلب البطل
نحر صافنات العشق
وهجر عاديات الغزل
و رحل

رحل ذلك الحلم الرقيق في عجل
و كأنه بقايا من العطر
وأثاراً رقيقة من القبل
ورحل

بعد أن أحرق في صدري
حقائب الأماني
ومزق تذكرتي الأخيرة
إلى موانئ الأمل
رحل

فما أسرع ما رحل
وما أسرع ما أفل
وما اسرع ما توقف
بعد أن هطل
لم يطل به العمر
ولم يمهله الأجل
ورحل
//
//
//
ولكن ... هي الدنيا ...
حتى وإن كانت مثيرة
فهي مجرد لحظاتٍ قصيرة
تقبل في حين ...
وتدبر أحياناً كثيرة ....

فهاهي الروضة النضيرة ....
تخبرني أن الخريف أزف .....
فجاءت لتلقي على نظرة الوداع الأخيرة
وجاءت تودعني عصافيرها الصغيرة
والزهر جاء ليسترد مني
ما تبقي في أحرفي
من عطره وعبيره

وهاهو النهر....
الذي كان يَسقيني.....
و يشجيني خريره ....
تلوّح بالوداع مياهه الغزيرة
و الطير الذي كان يشجيني
عند الأصيل صفيره
يفر من بين أناملي ويدي
و يأبى أن يكمل معي
في هذا الدرب مسيره
ليلقي في كنه الغيب مصيره

وهاهي الشمسُ ...
من بعد الضياء ضريرة ....
تلفظ في صدر الفضاء
أنفاسها الأخيرة ....
تقزمت في عيني
وقد كانت كبيرة
فكأنها ما كانت حياة ...
وكأنها ما كانت منيرة
ولا يوماً بالضياء
كانت جديرة....

فلماذا الأشياء الجميلة
في الحياة قليلة ..؟؟
ولماذا أعمارها تكون قصيرة ..؟؟
و إلى متى وقلوب العاشقين
لمن تحب أسيرة..؟؟
تمتد شوقاً وترتد كسيرة
هذا ليس اعتراضا لحكمك ربي
فأنت إله الكون وكيف تشاء تديره
وأنت يارب تعلم ما جال في القلب
و ما حاك في جوف السريرة
فاغفر ياربي في العشق ذنبي
فذنوبي في العشق كثيرة
//
//
الوجيه




 

لا يسمح بنشر هذا الموضوع إلى المواقع الأخرى الا بذكر اسم صاحب الموضوع ومصدره الأصلي ../ الـموضـوع ://: : نبضة الوداع الأخيرة     -||-     المصدر : قطرات أدبية     -||-     الكاتب : عبدالرحمن منصور














عرض البوم صور عبدالرحمن منصور   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنت عضو منتدى قطرات أدبية فاجعل ردك يعكس شخصيتك ومدى ثقافتك و وعيك وإطلاعك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 2
الحُلـمم, عبدالرحمن منصور
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبضة الوداع الأخيرة عبدالرحمن منصور قـطــرات النـثـر و الخواطــر الأدبـيــة 4 21-03-21 04:15 AM
رسالة الزهد الأخيرة علي مجدوع آل علي قـطــرات النـثـر و الخواطــر الأدبـيــة 10 10-03-14 04:27 AM
موال الوداع ابو يوسف قـطــرات الـشـعـر الـعـامـي 8 17-02-13 10:48 PM
(( الوداع )) ربيع بن المدني قـطــرات النـثـر و الخواطــر الأدبـيــة 4 23-09-11 03:57 PM
آيـة ولـون ( الحلقة الأخيرة ) الــمُــنـــى القسم الـعـام للمواضيع التي لاتنحصر تحت صنف معين 2 07-11-10 03:49 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


 

      تعريب وتطوير  شبكة بلاك سبايدر التقنية 16-10-2009  

الساعة الآن 12:26 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع قطرات أدبية 2009