العودة   قطرات أدبية > الأقـــســــام الأدبــيـــة > قـطــرات ذهـبـية مـمـيـزة
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-04-10, 04:13 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 احمد الحسني  
اللقب:
:: قلم ذهبي ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية احمد الحسني

بيانات العضو
التسجيل: 01-11-09
العضوية: 19
المواضيع: 57
المشاركات: 745
المجموع: 802
بمعدل : 0.20 يوميا
آخر زيارة : 27-09-20
الجنس :  ذكر
الدولة : خلف جدران الزمن
نقاط التقييم: 2227
قوة التقييم: احمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond reputeاحمد الحسني has a reputation beyond repute

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 16
وحصلتُ على 62 إعجاب في 50 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
احمد الحسني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : قـطــرات ذهـبـية مـمـيـزة
افتراضي يا غــريب !!

((هذا جرحنا . . . لو التئم تسمم))

موارب هو شعوري بالذات التي تركتها يوماً عند عتبة بابنا ، لا املك إلا غربتي و الكثير من الذكريات التي لا تصلح لادوار البطولة وغير أحرفي فيها
، ما أصعب الإيجاز و ماأضعف قلبي !!!

(تماسك بالغيم ، تدارك حسك قبل ان تسقط ، لا زال في الأرض عطشى مثلك)

باستعداد مخمليات الصوت في حنجرة منشد ، و بعبث الريح بشعر طفلة أطلقت روحها معها ، و ببقائي على عتبات اللغة , لم أزل بعد حيا!!!
وبرعشات تحتلني حينما أكتب، كأني في حضرة وجهة صوفية تعلقت عيناها بغزل أناملي لمساحة فراغ خلقت لإنسانية تتزامن
دوماً من اختها الغريبة في إحساس ما ، وطن ما ، زمن ما، او حتى حلم ما . .
سأكتب
هي احتلالية لعزف منفرد تصمت عندها كل الآلات كي لاتجرح حسّ وتر ينتحر كلما تكتمل المعزوفة ، صمت جدران القاعة الخالية ،
ارتعاد المقاعد الساكنة ، خشوع الستائر المعلقة ،هدوء الهدوء حتى لا تسمع الا نبض قلبك المضطرب وهو يتنفس إيقاع الحياة من وتر . . . ظنناه ينتحر !!!


تشدني الآن حالة حنين متقد لكل ما تركت خلفي في غربتي ،شق روحي هناك ، ابتسامة جرحي هناك مطارحنا، أفراحنا،أحزاننا ، خوفنا على الجدران مكتوب،
تعبنا منا احياناً ، ضحكاتنا التي هزت سقف البيت و سخريتنا من كل شيء.. لا يفهمنا !

تصاب هكذا ابداً بالحمى ، تسقط على ركبتيك اعتباراً لرحمة اعرتها ثوب الضعف، تسقط قبل ظلك و تسمو بذاتك وحزنك وذكريات وجعك وكل ما ينبض فيك الى حيث لا تسمى غريبا ً.
و يلحقك ظلك ربما
نقول شكراً للحياة و للحياة فينا الف مشهد
نقول شكراً للذكريات التي لا تعرف غيرنا موقد
نقول شكراً للظروف التي توأمتنا في كل مأزق
نقول شكراً للزمان . . . ضاع الزمان في غربتي . . . على غير موعد

سأنجو من الـ ( لا ) مكان،, سأهرب في تفاصيل ( لا ) زماني . . .لأجدني أبدأ هناك في تمام النبض . . والزمان قلبي !!!

هناك حيث إحساسك بمن يحتلك ، وطنك ، زمان سبقك ، او حتى حلم . . . لم تحلمه بعد !

دمت حــراً ياغــريب

 

لا يسمح بنشر هذا الموضوع إلى المواقع الأخرى الا بذكر اسم صاحب الموضوع ومصدره الأصلي ../ الـموضـوع ://: : يا غــريب !!     -||-     المصدر : قطرات أدبية     -||-     الكاتب : احمد الحسني














توقيع : احمد الحسني

.

ترتشف شفتاي
لذة اسمكِ





عرض البوم صور احمد الحسني   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنت عضو منتدى قطرات أدبية فاجعل ردك يعكس شخصيتك ومدى ثقافتك و وعيك وإطلاعك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 12
لمسة وفاء, ملك الإحساس, متاهة الأحزان, لحضات حزينه, اللميـــاء, الــمُــنـــى, سالم, سامي الخنقي, فهد العريبي, نايف الشمري, قطرات, كاريزما
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا غــريب !! احمد الحسني قـطــرات النـثـر و الخواطــر الأدبـيــة 11 05-05-10 07:05 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


 

      تعريب وتطوير  شبكة بلاك سبايدر التقنية  

الساعة الآن 10:06 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع قطرات أدبية 2009