العودة   قطرات أدبية > الأقـــســــام الأدبــيـــة > ::: دواويـــن أدبـيـــــة ::: > ســـراب الــعـمــــر
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ســـراب الــعـمــــر ديوان خاص بالكاتب " عبدالرحمن منصور "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19-10-16, 02:18 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 عبدالرحمن منصور  
اللقب:
الــوجــــيه
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 21-10-09
العضوية: 2
المواضيع: 145
المشاركات: 1550
المجموع: 1,695
بمعدل : 0.42 يوميا
آخر زيارة : 30-08-20
الجنس :  ذكر
الدولة : السعودية
نقاط التقييم: 19304
قوة التقييم: عبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond reputeعبدالرحمن منصور has a reputation beyond repute


كاتب الشهر فبراير 2012 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 2,405
وحصلتُ على 1,110 إعجاب في 434 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن منصور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : ســـراب الــعـمــــر
افتراضي رِثَاءُ قلب

[media]https://www.qtrat.com/up_ar/ar/RETA-QLP.mp3[/media]

//
//
//

"" رثاءُ قلب "



مسهُ الضرُ
هذا القلبُ المسجى
فوقَ قارعةِ الغياب
نمتْ طحالبُ الحبِ عليه
والشوقُ يأكلُ وجنتيهِ ومقلتيهِ
ولمْ يبتلعهُ فمُ التراب



مسهُ الضرُ
هذا القلبُ المسجى
فوقَ أوراقِ الكتاب
رَاقَ من شفتيهِ دمُ المداد
وفي مآقيهِ ترقرقتْ لغةُ العتاب


مسهُ الضرُ
هذا القلبُ المصلوب
فوقَ قارعةِ العذاب
رجلاهُ ترقدُ في بطونِ الطين
ورأسهُ مدفونةٌ في رحمِ السحاب


مسهُ الضرُ
هذا القلبُ المثقوب
فوقَ أثداءِ الكعاب
كانَ مفتوناً بغواياتِ الجمال
فاستقى الموتَ من قواريرِ الرضاب


مسهُ الضرُ
هذا القلبُ المكفنَ بالورق
عاشَ يُهدي للعاشقين
أكوابَ الرحيقِ
و يحتسي كأسَ القلق
عاشَ يهذي للحالمين
عن الحنينِ عن الهوى
وفي المراجلِ يحترق


اللهُ هذا القلبُ كمْ اكتوى
حتى تخضبَ بالقصائد
حتى تعتقَ بالدما
ما كنَ يعرفُ ما لونَ الدموع
ما كان يعرفُ ما طعمَ البكى
واليوم يقتاتُ الفتاتَ على الطوى
فوقَ جدران الجراحِ حولَ اسوارِ الظمى


اللهُ هذا القلبُ وما حوى
ألقى بهِ الحبُ في جبِ النوى
باتتْ تراودهُ امرأةُ العزيز
على معاقرةِ الهوى
إما تقدَّ جناحهُ من الجوى
إما تشدَّ جراحهُ إنْ إرعوى
//
//
//
بـــقــلـم
الوجيه



.

 

لا يسمح بنشر هذا الموضوع إلى المواقع الأخرى الا بذكر اسم صاحب الموضوع ومصدره الأصلي ../ الـموضـوع ://: : رِثَاءُ قلب     -||-     المصدر : قطرات أدبية     -||-     الكاتب : عبدالرحمن منصور














عرض البوم صور عبدالرحمن منصور   رد مع اقتباس
2 أعضاء آرسلو آعجاب لـ عبدالرحمن منصور على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

أنت عضو منتدى قطرات أدبية فاجعل ردك يعكس شخصيتك ومدى ثقافتك و وعيك وإطلاعك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 8
محمد الطيب, المَنْتَهيـےَ, الحمداني, الخضيري, دعد, عبدالرحمن منصور, نسيان, كريستالة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


 

      تعريب وتطوير  شبكة بلاك سبايدر التقنية  

الساعة الآن 08:49 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع قطرات أدبية 2009