العودة   قطرات أدبية > الأقـــســــام الأدبــيـــة > قــطــرات الـقـصـة والروايــة
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قــطــرات الـقـصـة والروايــة ( خاص بالمواضيع غير المنقولة)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19-12-11, 07:30 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 مــريـــم  
اللقب:
:: قلم ذهبي ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية مــريـــم

بيانات العضو
التسجيل: 01-08-11
العضوية: 303
المواضيع: 59
المشاركات: 880
المجموع: 939
بمعدل : 0.25 يوميا
آخر زيارة : 30-01-13
الجنس :  أنثى
الدولة : السعودية
نقاط التقييم: 3859
قوة التقييم: مــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond repute

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 217
وحصلتُ على 248 إعجاب في 175 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
مــريـــم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي ومازالت الحياة مستمرة

ارتدى المنزل ثوب الحزن الكئيب وضاقت الدنيا وأخذت أجراس الألم تقرع في زواياه المترامية الأطراف وخلا من الأصوات إلا من تمتمات نادرة وأنفاس متقطعة بين الحين والآخر.
ثلاث أيام هي أيام العزاء كانت ضيوف أثقلت كاهل أصحاب المنزل ومرت وكأنها سنوات عجاف لا تنتهي,,, فترة عصيبة مرت على العائلة كل فرد يأخذ مكانه في أحد الأركان والدموع تتربع بين الأهداب تستأذن في السقوط بين الفينة والأخرى ؛؛ لا أثر لحركة سوى تلك الخادمة تجول المنزل ونعالها تطرق الأرض بقوة وكأنها تعزف لهذه الأيام مقطوعة تربطهم بمأساتهم فلا تعترف بتوقف العمل في أشد الظروف ولا تمل عن مسح المرايا وإخراج التحف والنجف وتكرار مسحها بشكل يثير الملل والكل ينظر إليها بإشمئزاز دون أن يتفوه أحد بكلمة إلى أن أخذت تنادي وبلغتها الضعيفة "عشاء عشاء"فصرخت سمر في وجه الخادمة بهستيرية : اخرجي من هنا اخرجي
نظر الجميع إلى سمر دون أن ينطق أحد بكلمة واحدة فهذا هو حالها منذ أن وصل الأسرة خبر وفاة محمد وهو الأخ الأكبر في حادث شنيع زلزل كيان الأسرة .
كان محمد هو الأخ الكبير المتسلط الذي فرض هيمنته على المنزل واستبد بلأمر فيه مع أن الوالد لا زال على قيد الحياة وفي صحة جيدة ولكن أراد أن يحمل ولده المسؤولية فأسند إليه جميع الأمور المتعلقة بممتلكاته.
وعندما تزوج محمد وأنجب أحب أن يستأثر بكل شيء لنفسه وأن يبعد أخوانه عن جميع أملاك والده وبقي الأب صامتا يراقب عن بعد هذا التقلب في مزاج ولده الذي علق عليه آماله وأنتظر منه أن يحقق للعائلة الكثير ويحتويها ويحافظ عليها
وأمام صمت الوالد واحتجاج بقية الأخوة بقي محمد منبوذ إلى حد ما فقليل مايتبادل معه أحد الكلام إلا في حال وجود جدال وارتفاع في الأصوات وخاصة مع أخوانه بينما الوالد والوالدة لا يزيدا عن كلمة "الله يهديه" كل ماتوجه إليهما أحد من أخوانه بالشكوى.
ومع كل تلك الشراسة التي كان عليها محمد بقيت سمر وهي الفتاة الوحيدة المدللة في المنزل أخته التي يلبي جميع طلباتها ولا يرفض لها أمرا وهي أيضا لم تكن حاقدة عليه لأنها كانت تشعر بالأمان لوجوده ولا تتخيل حياتها بدون قلبه الحنون.
وبعد أن سمعت بخبر وفاته تشعر أن عمرها زاد عشرات السنين وأن الحزن الذي يشتعل داخلها لا يمكن أن ينطفئ أبدا.
ترتدي سمر عباءتها وتنطلق نحو الباب والأم تنادي سمر،،،،سمر ويرجع صدى صوتها دون مجيب يضرب جدران القصر الجامد.
خطواتها الثملة لا تدري إلى أين تحملها فكر مشتت يبحث عن مكان يجمع أشلاؤه المرهقة وتتمنى لو أن تلك الأيام مجرد حلم أو غيبوبة قد تنتهي برشة عطر كتلك الغيبوبة التي كانت تدعيها لتجذب الإنتباه إليها عند ذكر شيء تكرهه أو موقف يثير اشمئزازها ولكن بعد اليوم لن تثير تلك الغيبوبة التافهة أحد ولم تعد تشعر بمتعة تلك التمثيلية الساذجة
السائق يقود السيارة دون أن تحدد له اتجاهه فقط تجوب السيارة الشوارع دون هدف كما تشعر سمر أنها بدون هدف أو استيعاب لما يحدث حولها.
وفجأة وأمام أحد المجمعات التجارية تصرخ سمر في السائق توقف هنا !!
أذعن السائق للأمر بتلك الابتسامة البلهاء والإستغراب يشوب ملامحه الهندية.
لم تلقي له سمر بالا واتجهت نحو السوق وكأنها تلجأ إلى الأم الحنون التي ستواسيها في مصيبتها وتربت على شعرها وتخفف عنها !! كانت لافتات العلامات التجارية التي تهوى إقتنائها تتلألأ أنوارها ولكن لا تشعر بذلك الانجذاب إليها شيء داخلها يردد وماذا بعد أن أرتدي أثمن الملابس وأملك أغلى العطور سينتهي كل شيء.وتسترد نظرها في وجوه المارين وكأنها تبحث عن أحد ما وتتذكر تلك الأوقات التي قضتها مع صديقاتها يسخرن من أنف هذا وشعر هذا ويطلقن تلك الضحكات الغبية دون خجل وشعور انتابها لم يعد يعنيها أشكالهم أو لون عيون المارة أو حجم أنوفهم كل مايعنيها هل كل وجه يمر يحمل حكاية أو فراق أو ألم مايرهق أنفاسه كما هي الآن هل يروي وجهها قصة وجعها ما هذا الشعور بالهذيان كل شيء حولها يدور الجدران المحلات وحتى الوجوه تدور ...أمي
سمر...سمر تفتح عيناها على وجه والدتها وترى نظرات الحزن والشفقة تعصف بملامحه وبتلك الخطوط التي شقتها الأيام عليه
أخذت الوالدة يد ابنتها وضمتها بيديها وقالت بشيء من العتب لماذا تفعلين بنا هذا ياسمر؟
وهل هذا وقت تسوق لولا أولاد الحلال بعد الله أسعفوك للمستشفى بعد أن تعرضتي للإغماء ماذا كان سيحدث لك؟
لم تستطع سمر للإجابة لعلها لم تكن تملك أو لم تفهم من كلام والدتها إلا كلمة إغماء وتذكرت أنها بعد الإغماء يسعى الكل لتلبية رغباتها ..........أما الآن وأخذتها نوبة بكاء حادة..... ووالدتها إلى جانبها تذكرها بالدعوة له بالرحمة والمغفرة وأن ماتفعله لا يجوز.
وبعد أن تناولت الدواء هدأت وبعد أن غفت فترة ليست بطويلة استيقظت على ضحكات طفولية تملأ الغرفة فتدخل الدفء إلى جدرانها الباردة وتدب الحياة فيها من جديد ... طلال ذو الخمس أعوام ولد المرحوم يركض وراء لعبته والإبتسامة تشق طريقها في شفتيه ..نادته سمر بصوت خافت وضمته بشدة ورغم محاولاتها اليائسة في االتماسك إلا أن دمعة سقطت دون سابق انذار.
فركض طلال نحو المناديل وناولها سمر وقال في سعادة وبراءة طفولية
أتعرفين أن والدي الحين في مكان أجمل من هذا المكان؟؟ وتقول أمي أن هناك لا أحد يغضبه ولأنه مرتاح أنا بعد مرتاح ومبسوط عشانه وأنتِ عمة سمر مبسوطة عشانه؟
مع كل الحزن الذي يعصف بها لرحيل أخيها وفراقه ولا تدري كيف ستمضي الأيام بدونه إلا أنها لم تجد سوى الابتسامة في وجه طلال وهي تقول:
أكيد أنا سعيدة من أجله.

 

لا يسمح بنشر هذا الموضوع إلى المواقع الأخرى الا بذكر اسم صاحب الموضوع ومصدره الأصلي ../ الـموضـوع ://: : ومازالت الحياة مستمرة     -||-     المصدر : قطرات أدبية     -||-     الكاتب : مــريـــم














توقيع : مــريـــم

عرض البوم صور مــريـــم   رد مع اقتباس
قديم 21-12-11, 02:47 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
 الــمُــنـــى  
اللقب:
مراقب عام
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية الــمُــنـــى

بيانات العضو
التسجيل: 29-10-09
العضوية: 5
المواضيع: 228
المشاركات: 7154
المجموع: 7,382
بمعدل : 1.67 يوميا
آخر زيارة : 28-11-21
الجنس :  أنثى
الدولة : الإمارات
نقاط التقييم: 25220
قوة التقييم: الــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond reputeالــمُــنـــى has a reputation beyond repute


أفضل مدونة درع التميز الوسام الثالث للمشرف المميز المركز الأول في مسابقة  أجمل بطاقة رمضانية الوسام الثاني للمشرف المميز الوسام الأول للمشرف المميز 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 1,148
وحصلتُ على 1,753 إعجاب في 939 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الــمُــنـــى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : مــريـــم المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي




/
\

كل الأجواء هنا مؤلمة ..
هكذا هي الحياة يطري فيها الموت بين الحين والأخر
ليحيل الأيام إلى سواد وعتمة ..
وتبقى هي المشئية فلا شيء يتوقف ..
ولا شيء يدوم ..
وتستمر رواية الحياة ..
بفصول وأحداث ووجوه جديدة ..
إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها ..

مشرفتنا العزيزة .. مريم
سلم الله الفكر والبنْان ..
لا حرمنا المولى من هذا النبض ومحبرته
محبتي
منى












توقيع : الــمُــنـــى


::

( لو أدركتم ما لصلاة الضحى من فوائد ما تركتموها أبداً )

عرض البوم صور الــمُــنـــى   رد مع اقتباس
قديم 22-12-11, 06:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
 عبدالعزيز  
اللقب:
:: قلم جديد ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية عبدالعزيز

بيانات العضو
التسجيل: 30-10-09
العضوية: 13
المواضيع: 14
المشاركات: 83
المجموع: 97
بمعدل : 0.02 يوميا
آخر زيارة : 31-10-12
الجنس :  ذكر
الدولة : وطنٌ بين المحبرة والقرطاس
نقاط التقييم: 263
قوة التقييم: عبدالعزيز is a jewel in the roughعبدالعزيز is a jewel in the roughعبدالعزيز is a jewel in the rough

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 0
وحصلتُ على 4 إعجاب في 3 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبدالعزيز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : مــريـــم المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي

خيالـٌ خصبـ..

بصراحةٍ، لقد تمكنت المريم في هذا النص من المرور بين منعطافاتـ أحداث القصة الكثيرة..
لحد علمي القاصر، ليس بالسهولة المرور من هذه الزوايا الإجتماعية الضيقة، هي بالتأكيد بحاجة لوعي اجتماعي وحس فكري متمرس..

أخير.. أرجو قبولـ هذا المرور البسيط الذي لا يليق بمقام هذا النص الرائع.

تحياتي












توقيع : عبدالعزيز

أبو سعود



عرض البوم صور عبدالعزيز   رد مع اقتباس
قديم 25-12-11, 11:50 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
 مــنــــــآل  
اللقب:
كاتب مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية مــنــــــآل

بيانات العضو
التسجيل: 29-10-09
العضوية: 8
المواضيع: 210
المشاركات: 4194
المجموع: 4,404
بمعدل : 1.00 يوميا
آخر زيارة : 11-05-20
الجنس :  تـمـرة
الدولة : الحيـــاة الفانيـة
نقاط التقييم: 32865
قوة التقييم: مــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond reputeمــنــــــآل has a reputation beyond repute


اجمل آلبوم وسام العطاء والتميز الذهبي 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 1,044
وحصلتُ على 2,205 إعجاب في 1,046 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
مــنــــــآل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : مــريـــم المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي

كل من عليها فان
ولكن تبقى قدرتنا على إحتمال الحزن
شيء خارج عن سيطرتنا

مريم ..
رغم الحزن المتربع على أجواء القصة كنتي جميلة
تحيتي وكل الود ..












عرض البوم صور مــنــــــآل   رد مع اقتباس
قديم 23-01-12, 03:20 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
 نسيان  
اللقب:
كاتب متألق
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية نسيان

بيانات العضو
التسجيل: 18-05-10
العضوية: 138
المواضيع: 194
المشاركات: 2031
المجموع: 2,225
بمعدل : 0.53 يوميا
آخر زيارة : 24-03-20
الجنس :  انثى
الدولة : بين الورق و الخبر
نقاط التقييم: 16953
قوة التقييم: نسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond reputeنسيان has a reputation beyond repute


---وسام التميز الثاني--- ---وسام التميز الأول--- 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 1,782
وحصلتُ على 1,080 إعجاب في 778 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : مــريـــم المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي

مريم
رسمت اجواء الحزن بدقة الاحزان كلها
احسست بنيران الفراق التي استعرت بقلبها
يالله
الله لا يكتب على اي انسان ان تطأ قدمه ناااار الفراق

بوركت
فعا تصوير المشاهد اتعبني كاني عشت لحظاتها او عشت لحظاتها بكل انين
سلمت












عرض البوم صور نسيان   رد مع اقتباس
قديم 23-01-12, 05:08 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
 مــريـــم  
اللقب:
:: قلم ذهبي ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
الصورة الرمزية مــريـــم

بيانات العضو
التسجيل: 01-08-11
العضوية: 303
المواضيع: 59
المشاركات: 880
المجموع: 939
بمعدل : 0.25 يوميا
آخر زيارة : 30-01-13
الجنس :  أنثى
الدولة : السعودية
نقاط التقييم: 3859
قوة التقييم: مــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond reputeمــريـــم has a reputation beyond repute

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 217
وحصلتُ على 248 إعجاب في 175 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
مــريـــم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : مــريـــم المنتدى : قــطــرات الـقـصـة والروايــة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــمُــنـــى مشاهدة المشاركة



/
\

كل الأجواء هنا مؤلمة ..
هكذا هي الحياة يطري فيها الموت بين الحين والأخر
ليحيل الأيام إلى سواد وعتمة ..
وتبقى هي المشئية فلا شيء يتوقف ..
ولا شيء يدوم ..
وتستمر رواية الحياة ..
بفصول وأحداث ووجوه جديدة ..
إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها ..

مشرفتنا العزيزة .. مريم
سلم الله الفكر والبنْان ..
لا حرمنا المولى من هذا النبض ومحبرته
محبتي
منى
المنـــى
ماأجمل نسمات حرفك الرقيقة
وهي تعبر أجواء متصفحي
فلا حرمت طيب حضورك












عرض البوم صور مــريـــم   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنت عضو منتدى قطرات أدبية فاجعل ردك يعكس شخصيتك ومدى ثقافتك و وعيك وإطلاعك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 10
مــريـــم, مــنــــــآل, لنوش, الصوت المسموع, الــمُــنـــى, توته, حورية, سالم, عبدالعزيز, نسيان
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علمتني الحياة نسيان ملتقى فنجان قهوة 26 16-05-18 06:15 PM
تأملات في الحياة الخضيري القسم الـعـام للمواضيع التي لاتنحصر تحت صنف معين 15 21-10-16 09:08 AM
الحياة عبير أحمد قـطــرات من رذاذ الحبر الخـــاص " الـركن الهـادئ " 1 24-09-14 08:32 AM
طريق الحياة . كليو باترا قسم الحـــوار الجـــاد بقضايــــا الفرد والمجتمـع 3 12-12-13 03:18 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


 

      تعريب وتطوير  شبكة بلاك سبايدر التقنية 16-10-2009  

الساعة الآن 03:50 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع قطرات أدبية 2009